الخميس، 19 يوليو، 2012

أخاطبك أنت أيها السكون المخيم


فــــــي زفـــــرتـك تعـود إليــــــــــا الحيـــاة
أخاطبك أنت أيها
السكون المخيم
في غربة الليل
أحاكي روحك النائمةتاركة خلفها نبضالا يهدأألم يغرق فراشكبدمع عين لا تهنأ؟؟؟؟ألم تشعر قطرات حنينيتبلل جبين هذيانك؟؟؟؟؟؟ألا تحس شفتي المرتعشة تنساب على جفنكتسكن جروح آلامكأنا الساهرة تحمل عن جسم التعب أوزاركتدثر صبرها تنتظرالهدوء في ظل أحضانكيا عمر فؤاديلا تطبق جفونكوتتغاضى صورتي بوجدانكعانقني بين رموشكأحمل عنك عذاب أحزانكهاتف نبض جنونيارفع سماعة روحيأذقني صدىهمسة منها القلب يقتاترغيف حنانك أعرني منه الفتاتأسمعني تنفسكفي زفرتك تعود إليا الحياة

ليست هناك تعليقات: