الخميس، 25 أغسطس، 2011

الشاعر صفوت المخلافي_ أسير الغربة.wmv

بحرف يعاكسكِ... بتواضع الادباء

بحرف يعاكسكِ... بتواضع الادباء
يامن قلبها كزمزمٍ بالصفاء
واذا عشقت اصبحت كالجبروت بالبيداء
لن انسى يوماً معكِ عشته كصقرٍ بالصحراء
دمعت عيناك تحاكيني بـموتِ غصنـك بالجفاء
كيف تشتكين لسيفٍ برُقَ نصراً وللحبِ رمزاً للشعراء
لما اراكِ تعاتبيني بذبولكِ فأصبحتِ جوفاء وصفراء بذلك العراء
سأحارب من استكن بكِ ظلاماً فألبسكِ سواداً يتدلى بذلك الرداء
فأين محبوبتي اصبح الرداء بعد أن سلّ مافي الغمد حرباً للخصماء
فتذابلت اطرافانا اواتاراً تريد لحناً وغناء
فتسابقت الشفتاه تتحاربُ نغماً وهياماً وسخاء
لا حاتماً بالكرم يضافيني عشقاً بالعطاء
الم تسألي لما ارتقصُ تحت حدكِ في السراء والضراء
الم اكن بين أضلعكِ عازفاً ففاقت بها الشيماء
ورموشكِ تداعب عيوني راضيتاً بالعناء
أم قطرات الندى تتسابق من وجنتيك فتلسعني كبرد ثلجٍ من السماء
و جسدك الذي صرخ لن يكون بعدك انقطاعاً للكهرباء
وقلبك بلذة العشق قد استضاء
فتسارعت ضربات الحنان منذره بقدومِ أنهر النقاء
ففطرت عيناكِ شاهقتاً فاعلنت الامتلاء
ففقتي بجنون واذا انتِ ملاكاً ترتكي الشجره بأرضها الخضراء
تنظرين لنافذتي تتسائلين كيف ازال الظلام وأعاد النور للبناء
أخبريني كيف رأيتي دنياكِ بعد ذلك الجنون بالصحراء
أما زالت غصونك ذبله بذلك الجفاء ؟؟!!

أقبـــلي ..... يـا من أبــرقـت بعيــــني


]امتطي الحصان وأقبلي
فنار الشوق قد أحرقت قلبي
ونار لهفتك ما يطفيها إلا جمري
فاقبلي
يا فارسه أبرقت بعيني
هل مثلكِ نساءاً بأرضي
لا اعتقد ؟!
عذراً
نعم أعتقد هذا قصدي
من مثلك هو انتِ وروحي
فقد اجتمعتم هنا بقلبي




غزالي البربري لا للمحال
اصبحت بكِ ارى معناً للجمال
سأقترب وارتوي منكِ فلا للجدال
تهيئي يا بدري فانا لهيبٌ ورامي للنبال
سأبحر باحضانكِ عائماً وواقعاً فبعداً للخيال
حبيبتي قتلت آلامي وبحبكِ سيبدأ جنوني للاشتعال
جنوني ليس كالغير فالسيف اذا استل لابد أن يلمع للنصال
فتهيئي محبوبتي فأمطاري ستروي شوقاً وعطشاً بكِ فهيا للمنال
محبوبتي
اترين تلك الغيوم السوداء قد شقها النور
وطيفها مرسوم خيوطاً تتلامع على البحور
وانتي بين احضاني اجمل من باقة الزهور
اشتم الآهات بانفاسكِ مسكاً فاق كل العطور
وبنظراتكِ تجددت نبضاتي كاسراب الطيور
فهذا السيفُ بكِ قد تعلم وصفك في السطور
فلا تطيلي غيابك يا اجمل وجه رأيته بالعصور

فشة خلق برعد وبروق ...وبفنجان القهوه مزاجها يروق

فشة خلق برعد وبروق ...وبفنجان القهوه مزاجها يروق
صحيحٌ اننا نعيش بالحياه للتعلم
ولكن الاصح كيف وماذا نتعلم
فكم عقولاً رمت بظنها اجساداً تتألم
وكم عقولاً انارت عيوناً فكانت بالحياه تتأقلم
لذا أهدئي ولا تستنفري بفكرٍ اراه بكِ يتلملم
واتمنى أن لا تذكرينا بسؤ الظن فكنا بغيبكم مقلم
فقد وصلنا ما قلتموه عنا قدحاً بينما كنا لكم مدحاً يتكلم

فقلبي رطب ...ولكن لحمي مرٌّ مع قوة عصب




فشة خلق بذاكرة إحدى الايام....فيها عشق السيف والإلهام

بليله ماطره جابت روحي بطيفكِ فأيقظني هواكِ
فاغراني الشوق للقياكِ...كي اتنعم بين بسمتكِ وفي عيناكِ
احمل أنفاسي المتلهفة لتطوف بشفتاك...أترنح أتساقط أتهاوى فيك فأتلاشى بلمسة من يداكِ
حتى ظلي يحتضن ظلك فاترك آهاااتي تتصارع مع أهاااتكِ
فيذوب كلامي بصمتي وينطق صمتي فتسمع صدى ٌقبلتي تتمهل بين ثنياك
فتشكوا شفاهك لقلبي حرارة لهيب شوق جشع ما اكتفى برشفه فيجيبها قلبي انه قتيل هواكِ

فلا حرمت أبداً من طيب عطر أنفاسك ولا توقف بدمي عشقك ولا تركت أحضاني أغصان عودك وثمار أشجارك

فعشقك ممتزج بي كامتزاج الروح بالجسد وان خرجت روحي من جسدي فلا يخرج من قلبي عشقاً لقربك ورؤياك

فانعم بحب انت تاج له فما اجمل ان تكون للحب عنوان فيه عشقك فضاح بلا حرج تتراقص سطوره بحروف دلال نظراتكِ
فذاك السيف رغم ألمه تهتز أركانه لمرور طيفك بخياله فلا الخيال يسكن زلزال الهوى بقلبي ولم ترى العين ويعشق القلب أبداً سواك
محبوبتي عشقنا يصعب على الصغار فهمه ولو عرفوا ما ينبض السيف لكي هنا لم ولن يبقى على هذه الأرض محبوبا يقدر على عشق محبوبته من الفجر حتى الإمساكِ


من ذاكرة حروف السيف لإلهام


فكرت كثيراً
بمن جرحتني ظناً
ولم أكن بكِ علماً
اهكذا الكتابُ خُلقاً
فكرت بالاعماقِ جاهداً
ولم أجد تفسيراً
فراودتنا الظنون شكاً
فصمتنا بما رميتنا سهاماً
وعدتنا وقلنا بما جرى سؤالاً
لعلكِ تضعين بما يدور جواباً
اهكذا تقابلين الحسنه سيئتاً!!
أم القلوب قد اجهضت ما بها طيباً!!
اشتقنا لك ايها الاسير
فلاتجعل غربتك لنا نظير
وقلوبنا تدعو لك بكل خير



~*فشة خلق مشتاقه لكِ *~



أراكِ تنتظرين خلف نافذتكِ
صديقتي
إذا غاب السيفُ عنكِ
ولم يكن قربكِ
يهيمُ بنبض قلبكِ
وأذناه تلامس خفقاتكِ
وبريقه في عيناكِ
فاعلمي
أن السفر من أجبرني
**
ما زلت هنا انتظركِ
عسى قلبي ينبض بحبكِ
~*فشة خلق عابره*~


دخلتم فقرأتم وخرجتم بعدها
فعرفنا ليس لكم صبراً بأخلاقِ قلمنا
فالقلمُ هنا لا يجاري بل نكتب بنبضنا وروحنا
ولسنا بأمثالكم كوبي بيست(copy< past) فتزداد صفحاتنا
لكم منا نصيحه حرفاً ينبض بكلمه تصدق خيرٌ من مليون كمَّاً وعددا
توضيح: اقصد بفشات خلق واقعاً وخيالاً بمن كنتُ بينهم هناكَ يوماً لن انسى


 

خلجاتٌ من السيف تنتظركِ

فشة خلق تهذي... بواقع خيالي





إلى
نصيبي
خلجاتٌ من السيف تنتظركِ
إلى من تعالت بأخلاقها وأحبتني
بوقتٍ كان السيف يهيمُ بعشقِ غيركِ
أرى أشجاني تنبض من جديد فساعديني
هذا السيف وهذا الغمد فالتفعلي به ما شئتي
لن اخبرك انني اعيش هنا بغير مكان تعرفت به بكِ
عسى يوماً تمري هنا فتعلمي أني كتبت ما يجول بخاطري
ساعدي قلبي ليغدو بحبكِ يا من احببتني قبل ان ابوح بسري
سيف المجالي هنا

فشة خلق للمنشود...تطالب رحيلَ الأفعى من الوجود

أتعلمين فشة خلق قد أنصفوكي دون علمهم
فقد وضعوكي بغرورهم بأعلى قمة هرمهم
فأصبحتِ تعتلي حلمهم بجمع الآلاف لحرفهم
سبحان من عَلِمَ الغيبَ فأعطى البشـــرَ بنيَّتِهم




فيا أفعى بأمري ألفٍ مع نون
لا تقتربي من سيفٍ هو مسنون
فالستُ كمن لخبثُكِ وخلفَكِ يركضون
فنحنُ كرجالٍ عرفوكِ وبأفعالكِ هم ضاحكون


يتبع....
حسب ما ترتئيه الظروف
هنا ستكون قرصات الحروف
لمن رأت الناس بسُمِها تطوف
وما عرفت ان السيف خُلِقَ لقطع رقابِ الأفاعي بلا خوف
 


~* فشة خلق تناجي....سيفي وروحي *~
يسكنهما بحرٌ هائج من الآهات لم تنتهي
بينهما برُقت عيناكِ فرأيتُ بها نوراً لآمالي
فإن ظهرت ملامح وجهكِ بدراً كاملاً بسمائي
فاعلمي حينها ان السيف قد أصبح مُلكاً ليديكي
وستعيشين بجنه بها أسمى آيات العِشق بجنوني
فالستُ بعشقي كالغير ولستُ كالغير بعمقِ جرحي
فاصبري أو ارحلي فلن اقول حباً بلساني قبل قلبي


~* فشة خلق أجابت السؤال *~
سألتني يا بدراً عن حبالي بالماضي
فوعدتكِ بالإجابه بخفايا بيتي
فابحثي
فان وصلتي واهتديتي
فإجابتي هنا بالصوره شافي
فقد ترفعت حروفي
ولن أذكرَهُن بقلمي
وإياكِ أن تكرري
السؤالَ أمامي




فشة خلق تهتف....لمن بلسعة سيف...اصبحت بجنون العظمه تذرف

سأبتديها بضحكه تسخر
وضحكتي دوماً بلا اسنان تظهر
لمن أصبحت بلسعة السيف جنوناً تقهر
فهذه مجرد نكشة مخ لأوصافٍ بكِ هيا تخبر
عجباً كيف لو أن حَدِّنا بكِ قد لمع وبجرحٍ يظهر
مهما وصفتي غروركَ مدحاً ستبقين للكذبِ شعاراً يجهر
واعلمي أن سلاحنا لا يرفع بوجه من كان سلاحها الدمع يمطر
فلكِ منا نصيحه بطاقه سفر سريعه لاقرب طبيب نفسي لكِ ينصر
أحم أحم ......لن ازيد أكثر فيتعدى جنونكِ وتصبحين هنا خيالاً يظمر

إن اردتي الهدنه إياكي القرب من مملكتنا خبثاً.....فيكون السيفُ باوصافكِ صامتاً

هنا اقــــــول بأن حروفي خرجت عن القانون




فشة خلق بالجــــــنون....اجتازت الحدود بلى قانون


هنا أقول ..
بأن حروفي خرجت عن القانون
جنون في جنون
أختار أن يتعايش جنون سيفي
هنا وبالذات
على أنغام همساتها
ويجاورتقارب خطواتها
ويكون اقرب منها لذاتها
ويسطع أمام حدت نظراتها

بكل إلهام أكتب إليكِ
يا فاتنتي
ويا من كتبت وثيقة عشقي ..
فأصبحتِ عشيقتي
لك كل نبضي
وكل دم يسري بين عروقي ويمضي ..

إليك أنتي
كل نبضاتي
بغزلها .. وعفوية همسها
وبقوتها .. ونعومة لمسها

ايتها الهاربة من الحياء
ومن سيطرت على رسائل جنوني ..
وبدلت أحوالها

أيتها الرشيقه
يا من درستني من مفاتن جسدكِ أجل الدروس
وأسكرتي السيف بعشقكِ فتوقف عن قطع الرؤوس
وأخجلت القمر
من إثارتكِ
ونبراتكِ

قفي عندك هناك ..
فأنا لست سيفاً يهوى لكي يعيش
فأنا أعيش لكي أهوى

حكمت هناك في مدينة جنوني
على أن لا أكون
ولكن هناك بداخلك سأكون ..!!
يكون بين ..
غنجكِ
ودلعكِ
وإثارت خطوتكِ
ومفاتنك التي تعرت على حشمتكِ

مفاتنك التي ..
ألهمتني حد الجنون
وتناقضت مع ما تسمى بالجاذبيه
وكونت من جسدها للنحل ألذ خليه

أرى العسل يقطر منكِ
وأرى الفراشات تخرج من بين شفتيكِ
وأرى الزهورتتفتح على وجنتيكِ

أحترت في تكوينكِ ..
سبحان من خلقكِ..
بعد أن أمسكت بيدكِ ..

ورسمت حياتي على تكوين قلبك وجسدك

هنا

رأيت شعرك يحكي للسيف قصة حريريه
وشقاره يداعب بياض لهفتي
ويعانق لذتي ومتعتي
وكأني أرى بين شقاره وطني ومملكتي
وأرى هويتي الاردنيه على سارية حاجبيكِ
الذين أرتسما بخجل فوق عينيكِ

عينينكِ ..
التي تبحر فيها رموش السيف بهناء
وتظهر فيها صورة السيف بسخاء

شفتيك ..
جمعت الجمر والثلج
والماء والنار
وأختزنت أيضا أجمل عسل يذاق
يأمر كل جزءٍ بي بالعناق
حيث أشم منها رائحة الريحان
هذه النباتات التي نمت على جسدكِ ..
يسقيها نهران ..
احدها يصب من عيني .. والآخرمن بين شفتاي
وأنزرعت على خصوبة كتفيكِ

بين ذراعيكِ
وعلى كتفيكِ ..
التي تنقلت بين رحابتها القوافل
وعاش العناق لحظات المحافل
ونام الكون ولكنه لم يكن غافل

لأن هناك هناك هناك


تتكون حضاره
يومها سعادة وبهجة ونضاره
هناك حيث يكون قلبكِ .. الذي أحتمى بهيبة صدركِ

صدرك ..
الذي بقوتيه فقط ..
عجزت عنه قوة سيفي
وبارز وأباد مكر الصغار
وأصبح معجزة إلهيه
تتكون فيه الأنهار
وتستقر فيه كل الأسفار
ويخبيء فيه من يحمل النبض
ويكتم فيه الأسرار
وأي أسرار ((حبك للسيف بانجراف))
رائعة الحضور ملاكي بليلة عشقي
سيدة نبضي
فاتنتي
وملهمتي
ومن بها أتغزل
وبها تبتدأ بدايتي

صورتك التي أجبرتيني على ارتشافها في داخلكِ
أمرتني بأن أعيش في داخلك هنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك ..
أرتمي بين وبين وبين
وأمتد مع عصرك الجاري
وأرتشف من أنهاركِ
وتتلاعبين بأنهاري

أعتقد أنك تعلمين أن هذا جنون
أكتسى منك كل الفنون

كتبتك وقرأتكِ
وهنا سأمسح كل شيء بعطائكِ
لك كل جنوني
وعفويتي وشيطنة ظنوني
ولك حرارة همسي
ودفء صوتي
ولكِ سيفي ومداعبتي
كمداعبتي لك وأنتي بأرق اللحظات
فهل غير السيف يعشقك بهذا الجنون؟؟؟

وبعد الكارثه
تحولنا من عشق السيف والروح
لأصبح بغلاكِ مذبوح
ورحلتُ من هناك
واصبحت هنا

 

لم تهزم كلماتي بعد


لم تهزم كلماتي بعد
أتظني أني أرتجل الحبَ
وألبس ُ ذاتاً أخرى
غير الذاتِ المرسومة
في ظلٍ منتصبٍ
قلبهُ في وطن الشعرِ بحار
:
خسئت عيناكِ
وخسئ الموعدُ
مادام تجرد من حبٍ وخِمار
فلي الجنة ولكِ النار...
:
أقدمتي من خلف الأحزان
لتبلين فؤادي بالحزنِ
فيصبح مسجوناً مختار..
:
أعمدتي
في قتل ِ عيون ِ الحرفِ
بدمعٍ منهار
لن تتمكن شفتاكِ
وتدنو من ثغري
فالثغرُ برئ ٌ منكِ
ومن قبلاتٍ عمياء
تلاصق شهوةً مشبوهةً
والكأس هو السهرة
والقمرُ سريرٌ دوار
فلي الجنة ولكِ النار...
:
هاقد علمني الحزنُ
بأن أمسح دمعاتي
بمنديلِ الألم القاتم
كي أنسى
زمناً عشتُ بهِ
كالغصن المقطوع ِ
من الأشجار...
:
أيتها المرأة
يكفيكِ غموضاً
سأقدم ُ للكون تقاريرٌ عنكِ
وعن أمثالكِ
هذا وعدٌ مني
وليس مجرد إنذار...
:
فلكم كنتُ أُحذركِ
من غزو شعوري
من ذبح سطوري
لكنكِ مزقتي بغدركِ
جسد الأشعار...
:
وحسبتي الوعد كلاماً زمنياً
قد يمضي ... قد يُنسى
كنتُ المسكين
فمثلي لا يملكُ إلا أبياتً
يقتاتُ بها ويعيشُ
في المسكن والزوار
فلي الجنة ولكِ النار...
:
خادعتي
قد خجل الزمان
من اللهو بحبي
وخجلتُ لأنكِ لا تهتمين
بأن يفضح خُبثكِ
فالخبثُ بعينيكِ قرار...
:
أنهيت هجائي الأن
فلا داعي لأي نقاشٍ
ولأي حوار
فلي الجنة ولكِ النار
ولكِ النار
ولكِ النار





إلى من قال لي الجنه ولكِ النار ايتها العميـــــــــــاء
انفجرت بداخلي فشة خلق لامست البيــــــــــــــداء
اقول لكل من كانت كالتي بحروفكَ وصفاً بالهجــــــــاء
وليست لمن هنَّ امهاتٍ صالحات عفيفاتٍ كالصفــــاء
الى من وصفها القلم بوصف البرايه خادمه كالصمــــاء
كم هير(تعالي)أعطيـك وصفـك من تجـارب العلمــــــــاء
راس مالـك أنثـى مدميــه بتجربــة علــم الكيميـــــــــــاء
وجسدكِ وقوداً للنار ألستم نصف جهنم بدليل الإحصـــــاء
سبقتي إبليس فكيده كان ضعيف وأنتي به من العظمـــاء
هذا ليس كلام السيف وإنما ببراهين الحياة وكتب السماء
فيامن زرعت بالخبثِ صدق من قال لي الجنه ولكِ النار جزاء




يتبع .....فشة خلق نقلت من مكان الى مكان ....ليست له بعلم الزمان....كمن قال الخيار يباعُ بعيادة الاسنان....اهو جهلٌ بترتيب الاشجان....أم غرورٌ تعشش بمرضٍ يجوب الخلان

صفحات بفشة خلق....وأقلام بالنبض تخفق


صفحات بفشة خلق....وأقلام بالنبض تخفق

هنا
سيكون جنوني
هنا
سأبعثر كلماتي
هنا
سأسرد رواياتي
هنا
سأردُ على خصومي
هنا
سأتأقلم مع ثوب وحدتي

هنا

من كان فيه قدري
هنا
تجربتي وألمي ونبضي
معشوقتي
هنا

سأجرُّ الزمان لأسجِنَ به نزفي
واعلمي أن السيف لن يعود حتى إن عدتي
فالستُ أنا من يشربَ من كأسٍ إرتشفَ منه غيري
واعلمي أيضاً أني لن أعشق غيركِ من نساء جنسكي

معشوقتي
صحيحٌ أن جرحي قد عجز عن شفاءه الطب
لكن لست انا الوحيد الذي لبس كفن الحب
فكم غيري عشق عشقاً صافياً في القلب
ولم يجمعه القدر بمن عشق في الركب
فكم من الأجناس قد سجنت برباط الكتب
ولكن قلوبهم بقت مع من عشقو برعشات الهدب
ولأنني لست الوحيد الذي إكتوى في اللهب
لن أتردد ببناء هذا البيت في ستب

فمن كانت تجربته بالحب جريحه
هنا ستكون الحروف صامته وبليغه
حروف ما تعرف نفاق ولا خوف برديه
حروف عناوينها بكثبان الرمل مخفيه

لمن مرَّ هنا
أكان كاتباً او زائراً لك مني بعد التحيه سطرين باللفظ
لون أن القلوب الجريحة لها وطنٌ بالجمع والحفظ
لكان هذا البيت من البشر ملئ السماء والأرض

لذا
سأطلقُ عنان خلقي...كاسراً كلَّ قيودي
بغضبي وراحتي وأشواقي علها تخفف ما في قلبي
فأن كان بقلبك حممٌ تلتهب فضعها هنا بنبضٍ عفوي


يتبع
فشة خلق (1) ...لمن كان للقلوب مفرق
تمنيت أن تكون أسباب موت القلوب القدر
كيف سيكون القدر وهنالك من يكرهون تأآلف القلوب من البشر
هؤلاء الذين سمعنا عنهم من القصص وحتى في القرآن عظيم الذكر
هؤلاء من يفرقون بين الزوج ومرءه بالسحر
هؤلاء الذين تمنو أن يقتلعوا القمر لأنه رمز الحب والطهر
نعم
هؤلاء الذين انتصروا وجعلوا النسر
يحيى بوطنٍ حرم فيه العشق بالجبر
وحرم فيه أن يعلن المحبوب عن حبه براية النصر
وحلل فيه أن يعلن القلب عن جرحه بسواد الغدر
الله ياخذكو يا هؤلاء وتكونوا وقوداً لجهنم طول الدهر



يتبع...........


فشة خلق(2)...لمن فهم القانون بعقل مصفق
حاله كحال القلم المسنون ...أمام برايه تنهق

برايه أعطيت الصلاحيات فتغيرت أفعالها
وقفت أمام القلم ونست انه سيدها وجلادها
تباهت بأشكالها وحسبت أنها الأميز بألوانها
تغنت بفنها وإحساسها وقد عفى عنها الزمان بقدمها
والقلمُ يعلم بأنهــــــــــــــا بالمرض النفسي تعيش حياتها
فتركها يا قلم فقد تغنى بكِ الشعر والزمان من قبل خلقها
أفليس البراية خلقت لخدمة القلم
فلا تنسي حجمكِ يا براية وابقي للقلم مستعدة وخادمه
يتبع
فشة خلق(3)...بحرف ورسم




ملاكي


 حياتي

اشتقت لوقفتي على ذاك السفح المرهوب
وعيوني تتلامع بأضوائكم كالذهب المسكوب
وسماءكم التي زينت بنورِ طيفكِ المحبوب
ارتجي أن التقي بكِ يوماً في القدر المكتوب
فلا ترتج أصابعكِ خوفاً من رياحي والهبوب
ولكن ارتحل لإنفاسكِ لأسكر بها دون كأس المشروب
أليس لكِ فيها شهيقاً وزفيراً وعطراً أسحر كل الشعوب



يتبع....بفشة خلق


فشة خلق(4)...بحب الأخ تبرق

يا أسير الغربه بالبوادي
ترى ضيم الايام كواك وكواني
وهذا الزمن سرد ضيم بحالك وحالي
تراني للسهر عنوان وقلبي بالجرح ضامي
ياخوك لو تجول بالروح تشوفها اشد من سواد الليالي
تراني منا شاعر و لاني بالقصيد منظم بيوت بنظم القوافي
لكني سيف جلمود قتل روحه بزمان كله وجوه احقد من الجمالي
احمدك يا رافع السما بلا عمد بجمع قلبين من بوادي المخلافي والمجالي


فمن كانت تجربته بالحب جريحه
هنا ستكون الحروف صامته وبليغه

حروف ما تعرف نفاق ولا خوف برديه
حروف عناوينها بكثبان الرمل مخفيه

لمن مرَّ هنا
أكان كاتباً او زائراً لك مني بعد التحيه سطرين باللفظ
لون أن القلوب الجريحة لها وطنٌ بالجمع والحفظ
لكان هذا البيت من البشر ملئ السماء والأرض
/
/


موضوع رائع وطرح أروع
من فارس ٍ شهادتنا في إبداعه تظل مجروحة

موضوع يتيح لنا فرصة التعبير عن مشاعرنا المجروحة

لذا دعني أسمية عيادة القلوب

ودعني أداوي علتي ببعض ما كتبته قديماً
/
/
/

نهــــايـــة ....



هل جئتني بعد الوداع ....
خجولةً تتأسفي ..
هل جئتني ..
والدمعُ في عينيكـِ
جــمرٌ حائرٌ ...
وأردتي أن أنسى عذاباً منكِ ..
من دهـــرٍ تجــاهـــل أحـــرفي ...
:
يا للخــداع ..
فكم بكيتي لي
وكم سامحــتكِـ
حـــين وجــدتكـ ....
تتسللين الى حديقة ناظري...
كي تحصلين على الورود
دون علمي ...
ما سمحـــتُ لكـِ ....
بأن تتجـــرئين وتقطفي ....
:
أنتِ كلغزٍ مبهمٍ ...
أنت كقطرة ماءٍ
غاصت في حنايا معطفي ...
:
أحـــببتني
من قبل أن تتعرفي...
ما كان هذا الحب عندي ..
فابحــثي عن عاشقٍ غـــيري ...
لعله لا يناقشكِـ ....
إذا أخــطأتــــي يوماً
حينما بحماقةٍ تتصرفي ....
:
أنا لن أســلم ماكتبتُ
الى فتاة خائنة....
أنا لن أكون قصيدةً منسيةً...
في الحـــزن كلا ....
فالقصيدة
بحــر تــرحــالي
وصوتي ومجدفــي .....
:
أتصورت شــفتاكِـ
أني مولعٌ بلقائــهــا ...؟!!
أتصورت عــيناكـِ
أني تائه بمسائهـــا ...؟!!
أتصور الليل الحزينُ
بأن مثلي قد يجن بأمراءة ...
خانت عهودي ...
خانت جفون تلهفي ...
:
هـــذا هـــراء ....
لست من يرجع الى وجع ...
الى حبٍ بلا قلبٍ ....
فــهـــذا الحبُ دوماً يخــتفي ...
:
فأنا حــلمتُ بأن أنــام
بصدر إمــراءةٍ ...
ينام شعورها بعواطفي ....
:
وأنا ندمتُ لأنني متسرع ....
ما كنتُ قد حكمت قلبي
عندما أحببتكـِ وطناً ....
وجهـــلاً حــسبتكـِ
للمحـــبِ سـنصـفي ....
:
لكنكِ بمشاعري
تتقاذفي ... تترادفي ....
أي النساء أنت ...؟!!
لا أدري ..
فقولي من تكونين ...؟
فكيف قد صدقتُ وعداً ذابلاً ....
ونبؤة كذبت ...
وماتت في شفاهكـِ
كل تللكـ الأحـــرف ....
:
ما عـــرفتكـِ صادقةً يــومــاً ...
فحمقكـِ ســاذجٌ ... متخــبطٌ ...
وغـــرامكـِ زايف ....
:
فلا جـــدوى بأن تتوســـلي
وتبرري ... أو تحـــلفي ..
فالأمــس ضــاع ..
فحــاولي نســيان أحـــزاني
ونســـياني ...
فحبكـِ خالياً من الأشـــواق ....
ودمعكـِ زائفٌ إن تذرفـــي ...
:
أو لستِ مدمنةً كلاماً كاذباً ....
فتطــرفي ...
:
أو لستِ عاشقة الرحـــيق
فلترشفي ....
:
أو لستِ خــائنة الهــوى ....

كوني كما قد شــئتِ ...
خـــوني ...
واكذبي ...
واستعطفي ...
:
خوني سكون الحب ...
مهما تخوني تكشفي ،،،،
:
فالغدر حتماً ينتهي ...
مادمت لا تتراجعين ....
ماعدتي لا ئقة لمثلي ....
فابدئي بالصدق ..
ثم تثقفي ...
:
ما أنت في قلبي سوى ألم ...
وقد تعبت من النصائح ...
وفي الأخير
لا اريد سوى أن أصارح ...
ما عدت من أهوى
فقلبي اليوم ما عاد قلباً نابضاً....
فأنت قد أحرقتيه بغدركـ
ولؤمكـ الفاضح ....
لا تعجبي من كلماتي ...
فهي من إنسان ذاق الحب زمناً ...
ونهاية حـــبه أن تخــدعيه ...
ونهايتكـ ...
لا أستطيع أن أقصد فيكـ شـــراً ...
:
فلترحـــلي ...
ولتتركي جــرحـــي ...
عســـاه أن يلقي المجارح ...
فسأنتظـــر ....


مع خالص مودتي
زعيـــــــــــــم الاحـــــــــزان
ابـــــــــوشـــــــــــدي







الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

ســــأكـــون لكــي رجــــلا لـم تصــادفيــة يجعــــلك قتيـــلا من غيـــر دمــــاء

<><><><> <><><><> <><><><>

آه من هذا الشعور ...
و الطيف الذي بدد صمت الليل ...
هبط على القلب و انساب عبر الاحساس ...
كـ ضباب تسلل في قلب العيون ...
بــ روعته ... بــ دفئه و رائحة عطر أنفاسه ...
التي أصبحت أشمها ...
في ثوبي .. دمي .. روحي .. حتى في أوراقي ..!!!

تعـــــــالي >>>
نكف اليوم الملامة و العتب ...
و نــ تغنى بــ أنغام العاشقين ...
فــ أنتي >>>
عمري ... عشقي ...
طيشي ... صوابي ...
عندما تقولي حبيبـى ...
أمسك الشمس بــ يدي ...
أبدد وجه الظلام ...

أرسم صورة لــ طيفك ... في وجه موج الأوهام ...
أعزف شادية الأشواق الراقصه مع البحر ...
فــ ترنوا الأصداف مع النغم ...
لــ تبث الروح في الصخر ...
فــ حالتي اليوم استثنائيه ...!!!

عاشق تهذي ... بعد أن أسكرها بــ ريق عينيكي ...
ســ أكون أصيل مثل الخيول العربية نقية السلالة ...
و أرسم لوحة متجانسة الأشكال أعدتها عاشق ...
خطتها بــ ريشة الحب و مداد الاحساس ...

ســ أكون  حلمــــك >>>
من احلام ألف ليلة و ليلة ...
لــ تجددي شوقك في كل لقاء ...
ســ أشق جيب الرتابة ...
و أبحر في بحور الحب العميقة ...
لن أوقف طوفان الأشواق ...
و لن أكترث لــ طيش سفنك ...
ســ أظلك بــ ظلال جفوني ...
و أسقيك رشفة من رذاذ كلام العاشقين ...

ســ أريك براءة طفـــل ...!!!
و دهاء رجــــل ...!!!
و غرام فـــــــــارس ...!!!
ســ أكون أميرك محموم بــ الإخلاص ...
كانت مشاعره بـ جراحه ساهية ...
أبحث عن عاشقة بـ العشق مهوسة ...
تــ تلاشى أسوار عنادها عند دروب جنوني ...
و يذهب عقلها في حضارة منطقه ...
و تــ تغنى مشاعرها بــ أحرفي الباكيه ...

ســ اؤسس معك >>>
إمبراطورية الحب السامية ...
أحرفي حب ...
كلمـــاتي حب ...
قصــائدي الناريه شهب من حب ...
تــ تساقط في قصر قلبك ...
عبثـــــا تحـــــاول ...!!!
أن تبني السدود ...!!!
فــ لن يوقفنى شئ ...!!!

جريان نهر غرامي النابض بــ الأشواق ...
أيهـــــا الاميــــرة ...
ســ تكوني عصفورة نائمة في أهدابي ...

و ذئبـــــــــاً ...
يعوي في ليل بعادي ...
و حمــــــــلاً ...
وديعا في نهار قُربي ...
ســ أجعل من حبي شغلك الشاغل ...
و شغفك القاتل ...!!!
ســ أغرقك في دوامة طوفان حناني العنيف ...!!!
و لن يُفيدك طوق النجاه منى ...!!!

ســ تتلهفي لــ نسيم شفاهي ...
ســ تصبحبين مفتونة هائمة في غرامي ...
ســ تهفوا لــ مواسم لقاءي ...
ســُ يصبح نبضك هزاراً ...
يطوف الأمصار يبحث عن أزهاري ...
و قلبك المُثقل بــ الجمود ...!!!
سـ يُصبح محارباً في أرض جنوني ...
لا يحب أن يعود ...!!!
و قوة صمتك الصلبه كــ الصيوان ...!!!
ســ أجعلها تذوب ...

ســ تتغنى بــ اعذب الألحان ...
ســ أنتزع لجُ الحزن العميق من روحك بـ جنوني ...
لن أكون عاشقــك إن لم أكن نبض صباحك و مساءك ...
تنامي و تصحين ترتجي لقاءي ...
تحب حدود مدني و تعشقي إبائي ...
تــ تغنى بــ مواعيدي و تُعانقي بــ حنين كبريائي ...
ســ أُكبلك بــ قيود هيامي و جنون إشتياقى ...
و أعدك بـ أني ســ أنسيك ...

بــ أنك سجينة قلبي و أنا لست كــ باقي السجناء ...
ســ أشرد خوفك من موجى و ســ تعشقي مائي ...
ســ تجوبي دوربي عازفة ... تنشد لحن وفائى ...
و بــ دون شعور أو لحن ...!!!
ســ تتغنى بــ كلمات من غنائي ...

رغم كثرة جراحي ...!!!
و كثرة الرجال حولك ...!!!
و كثرة عبثك و لعبك ...!!!
ســ أكون رجـــلا لم تصادفيه ...
رجــــلا يجعلك قتيــلة من غير دماءٍ ...!!!

ســ أجعلك شاعرة ...
تكتب قصائد بــ ألوان فنوني و بهاءي ...
ســ تتحدى من أجلي العالم و الأنواءِ ...
و تقولي ...
أحبـــــــــك .

أعشقــــــك
إن شئتم أم أبيتم ...
قبل أن يشق ضوء الفجر ستار الليل ...
أمنيتي أن تدنوا ...
و تغمضي عينيكي ...
لـ أطبع على قلبك و جسدك أوشامي ...
تحيااااااااااااااااااااااتى

عاااااااااااااااااااااااااااااشـق

الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

كيف أبدأ ، ماذا أقول !!

كيف أبدأ ، ماذا أقول !!

أأبدا ببطئ وهدوء
أم أقول صارخا لاأستطيع

شعوري يبدأ لينتهي
ونهايته تعاوده ليبدأ

حلقة نار
شعور ملتهب
يحرقني معه
يقطع قلبي
يحرق جوفي
يقطع فؤادي
أغمض عيني بقوة محاولا لغرق

آه ياروحي
آه ياحبيبتي
آه يافؤادي

كلماتي لن تكفي لتصف شعوري
أكتب وأكتب

أقول وأقول

ولكن لن يكتمل

حشاي يتصدر كل لحظة في حياتي

أصرخ

ارجع لي يا روحي

ارجع كي أعيش

ارجع كي تجف عينايا مرة أخرى

ارجع يا قرة عيني حتى يخف الألم وأضحك مرة أخرى


كم فقدت الأزهار والورود رحيقها ولونها بدونك

كم أصبح السماء الأزرق أبيض باهت بغيرك

كم أضحى الطعام والشراب صوراً في غيابك

كم اختفى الجمال والابتسامة بدونك

كم أصبحت حياتي كالهواء الفارغ يملأ


 كل مكان وليس بداخله شيء

ولكنه قضاء وقدر
وهذا مايولد الصبر على الفراق

والم اليعد

تحياتي

الاثنين، 22 أغسطس، 2011

سأرحل ... وأعزي قلبي بالرحيل

سأرحل بصمت تاركا خلفي ذكرياتي





غدا سأرحل ... فلا تستعجلي الفرح
غدا اجمع بقايا ملامحي من عالمك
غدا أجهض ما تبقى من أحلامي معكي
غدا يبدأ الرحيل .. وتشتعل القلوب
وتبدأين أنت بعالمك الجديد ...
العالم الذي كنتي تتمنيه ...
عالم بدون همسي ... وبدون أسمي
عالم رفض ان يحتويني معك ...
فربما يصبح عالمك الجديد اجمل بكثير
سوف أرحل تاركا خلفي ذكرياتك
سوف أرحل تاركا خلفي نار شوقي
التي لم تنطفىء في يوم من الايام اليكي

نعم سأرحل ... ولكن بدون وداع ...
سأرحل بدون ان يشعر قلبك برحيلي ...
سأرحل ... ولكن احاول استجمع أحاسيس قلبي
ساعدني ايها القلب كي أرحل ... !!!
ساعدني كي أبدأ رحلة المعاناه بقوه
فأن كانت ليلتي الاخيره لأراكي ...
فسوف ابكي بصمت ...
واحرق اشواق قلبي بصمت ...
ولن اترك لاحاسيسي ان تنتصر علي ...
سوف اتأمل جمال عيونك بصمت ...
سوف اعاند قلبي ان لايفكر بالرجوع

سوف أرحل ... وعيوني تبكيك بصمت
فلا تحزني .... في يوم من الايام انكي عرفتني
ولا تحزني ان اقترن صوتك بصوتي .....
ولا تحزني ان لهج لسانك بأسمي ....
نعم سأرحل ... !!!!
ولكنك لن ترحلي من عالمي ...
فكل الوجوه التي بعيني هي انتي
وكل الاسماء التي سمعتها انتي
وكل اشواق قلبي تشتعل لك انتي
فأن رحلت ... فأرجوكي انسيني..
ولا تبحثي عني او تتذكري احزاني
تجاهلي احاسيسي كما عودتني ..
تجاهليني ولا كأنك تعرفيني ...
لااريد حنين قلبي يلجأ اليك ...
ارجوك ايها القلب ساعدني على الرحيل ...
ولاتبين لها كيف عيوني تذرف الدموع عليها
ولاتبين لها كيف قلبي يشتعل نارا شوقا اليها ...
ارجوك ايها القلب ساعدني على الرحيل ..
نعم سوف ارحل ... !!!
وسوف اترك قلبي امانه في قلبك ...
فقلبي ابى الرحيل معي ...
وفضل ان يعيش بين يديكي ....
تفعلي به ماتشائين فهو ملك عينيك ...
ها أنا راحل جسد بلا روح ...
واحساس بلا قلب ....
فقلبي اختار روحك الطاهره ....
التي احتوتني بحزني وفرحي ...
ورسمت لي عالمكي الجميل ....
ولكن اين هذا العالم الآن ... ؟؟؟
فقد اصبح عالم بلا وجود ...



سأرحل ... !!!!
وفي قلبي همساتك الجميله ...
وذكرياتك التي شاركتها معك ....
واحلامك التي سبحت قلوبنا معا ...
اتتذكري تلك الليالي ... ؟؟؟؟؟
آآآآآآآآه ... اين هي الآن .. ؟؟
ارجوكي حبيبتي .... لاتندمي بانني سوف ارحل
فقد وجدت انني لست اهلا لقلبك ....
وانني الحقير الذي لايستحق حنانك ...
سأرحل ... وسوف ابكيك بصمت ..
سوف أرحل فلا تستعجلي الفرح ...
تمهلي بقلبي واحاسيسي ...
فماعدت استطيع ان اتحمل

سأرحل ... !!!
وقلبي سكن روحك .. فحافظي عليه
سأرحل ... وأعزي قلبي بالرحيل