السبت، 26 يناير، 2013

همســــــا ت الليــل

مُوجِعَةٌ تِلْكَ الضَربه التي تَأتيكَ مِنْ خَلفِ ظَهرِك مِن أقرَبِ الناسِ إليك
عَفواً لَيست موجِعه بل قاتِله!!


عندمآ يصّبحَ الإنسآن .... حساساً زيادهَ عن اللزومَ .!تأكد بأن هُنآلك شيء مآ ..!.... قد [ كسر قلبـهَ ] أو شخصً مآ قـد ..!... [ أثر فيه بعد رحيلـهَ ]

عندمـــا يتغيـــر شخـــص مــا ..
ولا يجــدُ وقتـــاً كافيـــاً لـِـ محادثتــكْ ..
ولديــه الـوقـــت الكافـــي لجميـــع أشغـاله اليوميـة .. إلا أنـــت ! !
اذهــــب بهـــدوء و غـــادر عالمـه ..
... ولا تسألـه لمَ و كيـــفَ و متـــى ..
فقــــط اذهـــب و اتـــركْ له رمــاد الذكريـات ..
ليفيـــق مِـــن غيبـوبتــه يومـــاً ويبحـــث عنـــكْ.....؟؟؟؟


احــــيانآ
تطــــــرد المــرأة الرجــل من حياتها بدافع الكبــــــــــــرياء .. و بعــد رحيــــله


الحــــــــــب لا يقتـــــــــل احــــــد ولكنــــــــــه يعلق القلــــــــــــب بيــــــن الحيــــــاه والمـــــــوت لذلــــــك ليســـــــت المأســـــــاه فـــــــى رحيـــــــل مــــن تحـــــــب ولكــــن ..المأســــــاة فــــى رحيــــــــل قلبــــك مــــع مــن تحـــــــب


جميل ان يشعر بكلامك عدد كبير من آلناس !!
لكن ما آلفائده ؟؟
إن لـــم يشعر به من هــو مقصود بالــكلام ..!!


كـل شــــيء يبــدأ فـي حيـــاتـــنا صغـــير , ثـُـمَ يَكبــــر ...إلا أَنـــــت , بـَـدأت كبيـــــرً فِـي حَيـاتــي , وَمــازلت تَصـغُــــر وتَصـغـــر..!!علمنـــي الحـــب گيـــف ابگـــي مـــن غيـــر بگـــاء ... علمنـــي گيـــف أسهـــر الليالـــي وأعشـــق السمـــاء ... وعلمنـــي أنـــه ليـــس گـــل مـــن يقـــول احبـــگ مـــن العشـــاق ...ولگـــن لـــم يعلمنـــي گيـــف أتغلـــب علـــى ألـــم الفراق......


الثلاثاء، 22 يناير، 2013

عاشق سارح في الملكوت

http://www.mawaly.com/music/Riham+Abd+El+Hakim/video/45451

عاشق سارح في الملكوت
مايهموش العمر يفوت 
يدفع في الحرية حياته
لو اكتف للحظة يموت
قلبه بيبرق زي الماس
 ولا يملك غير الاحساس
غرقان فى جروحه والامه
وبيداوى فى جروح الناس
بايع قلبه للي يحبه
ومعندوش في الحب شروط
عاشق سارح في الملكوت
ولو اتكتف للحظة يموت
طير في السما ومالوش عنوان
وفي ايده خاتم سليمان
كان عايز من الضحكة يغير ويدوب كل الاحزان
عاش الحلم كانه حقيقية 
وافتكر ان الدنيا بريئة
من طيبته سلم لحبيبته 
وحبيبته بتيع في دقيقية
فوق واتحرر من اوهامك 
العمر بيخلص قدامك
الطير مش هيطير في جهنم
ومفيش سمكة بتعشق حوت
عاشق سارح في الملكوت
مايهموش العمر يفوت
يدفع في الحرية حياته
ولو اتكتف للحظة يموت  

الاثنين، 21 يناير، 2013

أُفـــتـــش عــنـــك هــنـــا وهــنـــاك..



ومـــا بــيــن حـــــب وحــــب.. أُحـــــبــــك أنـــت..
ومــا بــيــن واحـــدة ودعـــتــــنــي..
وواحــدة ســوف تــأتــي..
أُفـــتـــش عــنـــك هــنـــا وهــنـــاك..
كـــأن الـــزمـــان الـــوحــيــد زمــانـــك أنـــتِ..
كــأن جــمــيــع الــوعــود تــصــب بــعــيــنــيــك أنــت..
فــكــيــف أفـــســـر هــذا الــشــعـــور الــذي يــعـــتــريــنــي
صـــــــــــــبـــــــــــــــاح مــــــــــــــســـــــــــــــــــــاء..
وكــيــف تــمــريـــن بــالــبــال مــثـــل الــحــمــامــة..
حــيــن أكــون بــحـــضـــرة أحـــلــى الــنــســاء؟.
ومــا بــيـــن وعـــديـــن وامــرأتــيـــن..
وبــيــنَ قــطــار يــجــيء وآخــر يــمــضــي..
هــنــالــك خــمــس دقــائـــق..
أدعــوكِ فــيــهــا لــفــنــجــان شــاي قــبــيــل الــســـفــر..
هـــنــالــك خــمــس دقــائـــق..
بـــهـــا أطــمــئـــن عــلـــيـــك قــلـــيـــلا..
وأشــكــو إلــيــك هــمــومــي قــلـــيــلا..
وأشـــتــم فــيــهــا الــزمـــان قــلــيــلا..
هــنــالــك خــمــس دقــائــق..
بــهــا تــقــلــبــيــن حــيــاتــي قــلــيــلا..
فــمــاذا تــســمــيــن هــذا الــتـــشــتــت..
هــــذا الــــتــــمــــــزق..
هــذا الــعــذاب الــطــويــلا الــطــويــلا..
وكــيــف تــكـــون الــخــيــانــة حـــلاًّ؟
وكــيــف يــكــون الــنـــفــاق جــمــيــلا؟...
وبــيــن كــلام الــهــوي فــي جــمــيــع الــلـغــات
هــنــاك كــلام يــقــال لأجــلــك أنــت..
وشــعــر ســيــربــطــه الــدارســون بــعــصــرك أنــت..
ومــا بــيــن وقــت الــنــبــيــذ ووقــت الــكــتــابــة يــوجــد وقــت
يــكــون بــه الــبــحــر مــمــتــلــئــاً بــالــســنــابــل
ومــا بــيــن نــقــطــة حــبـــر..
ونــقــطــة حــبــر..
هــنــالــك وقــــت..
نــنــام مــعــاً فــيــه، بــيــن الــفــواصــل..
ومــا بــيــن فــصــل الــخــريــف وفــصــل الــشــتــاء
هــنــالــك فَــصــل أُســمــيـــه فــصــل الــبـــكــاء
تــكــون بــه الــنــفــس أقــرب مــن أي وقــت مــضــى لــلــســمــاء..
وفــي الــلــحــظــات الــتــي تــتــشــابــه فــيــهــا جــمــيــع الــنــســاء
كــمــا تــتــشــابــه كــل الــحــروف عــلــى الآلــة الــكــاتــبــه
وتــصــبــح فــيــهــا مــمــارســة الــجــنــس..
ضــربــاً ســـريــعــاً عــلــى الآلــة الــكــاتــبــه
وفــي الــلــحــظــات الــتــي لا مــواقــف فــيــهــا..
ولا عـــشــق لا كـــرهَ لا بـــرق لا رعـــد لا شــعـــر لا نــثـــر
لا شـــــــــــيء فــــيـــــهــــا..
أُســافــــر خــلــفــك أدخــل كــل الــمــطــارات أســأل كــل الــفــنــادق
عــنــك فــقــد يــتــصــادف أنـــك فــيــهــا...
وفــي لــحــظــات الــقــنــوط الــهــبــوط الــسقــوط الــفــراغ الــخـــواء.
وفــي لــحــظــات انــتــحــار الأمــانــي ومــوت الــرجــاء
وفــي لــحــظــات الــتـــنــاقــض
حــيــن تــصــيــر الــحــبــيــبــات والــحــب ضــدي..
وتــصــبــح فــيــهــا الــقــصــائــد ضــدي..
وتــصــبــح حــتــى الــنــهــود الــتــي بــايــعــتـــنــي عــلــى الــعــرش ضــدي
وفــي الــلــحــظــات الــتــي أتــســكــع فــيــهــا عـــلــى طــرق الــحـــزن وحــدي
..
أُفــكــر فــيــك لــبــضــع ثــوانٍ..
فــتــغــدو حــيــاتــي حــديــقــةَ ورد..
وفــي الــلــحــظــات الــقــلــيــلــة..
حــيــن يــفــاجــئــنــي الــشــعـــر دون انــتــظــار
وتــصــبـــح فــيــهــا الــدقــائــق حـــبــلــى بــألـــف انــفــجــار
وتــصــبــح فــــيــهــا الــكــتــابـــة فــعـــل خلاص و فعل انــتــحــار..
تــطــيــريــن مــثــل الــفــراشــة بــيــن الــدفــاتــر والإصــبــعــيـــن
فــكــيــف أقــاتــل خــمــســيــن عــامــاً عــلــى جــبــهــتــيــن؟
وكــيــف أبــعــثــر لــحــمــي عــلــى قــارتــيــن؟
وكــيــف أُجــامــل غــيــرك؟
كــيــف أجــالــس غــيــرك؟
كــيــف أُضــاجــع غــيــرك؟ كــيــف..
وأنــت مــســافــرة فــي عـــروق الــيــديــن...
وبــيــن الــجــمــيــلات مــن كــل جــنــس ولــون.
وبــيــن مــئــات الــوجــوه الــتــي أقــــنــعــتـــنــي ومــا أقــنــعــتـــنـي
ومــا بــيــن جـــرح أُفـــتــش عـــنــه وجــرح يــفــتـــش عـــنـــي..
أفــكـــر فــي عــصـــرك الـــذهـــبــي..
وعــصــر الــمــانــولــيــا وعــصـــر الــشــمــوع وعـــصــر الـــبــخـــور
وأحــلــم فــي عــصـــرك الــكــان أعــظــم كــــل الــعــصــور
فــمــاذا تــســـمــيــن هــذا الــشــعــور؟
وكــيــف أفــسـر هــذا الــحــضــور الــغــيــاب وهــذا الــغــيــاب الــحــضــور
وكــيــف أكــون هــنــا وأكــون هــنــاك؟
وكــيــف يــريــدونـــنــي أن أراهــم..
ولــيــس عــلــى الأرض أنــثــى ســواك
أُحــبــك حــيــن أكــون حــبــيــب ســواك..
وأشــرب نـــخـــبــك حــيــن تــصـــاحــبــنــي امــرأة لــلــعــشــاء
ويــعــثــر دومــاً لــســانــي..
فــأهــتــف بــاســمــك حــيــن أنــادي عــلــيــهــا..
وأُشــغــل نــفــســي خــلال الــطــعــام..
بــدرس الــتــشــابــه بــيــن خــطــوط يــديــك..
وبــيــن خــطــوط يــديــهــا..
وأشــعــر أنــي أقــوم بــدور الــمــهــرج..
حــيــن أُركــز شــال الــحــريــر عــلــى كــتــفَــــيــهــا..
وأشــعــر أنــي أخــون الــحــقــيــقــةَ..
حــيــن أقــارن بــيــن حــنــيــنــي إلــيــك وبــيــن حــنــيــنــي إلــيــهــا..
فــمــاذا تــســمــيــن هـــذا؟
ازدواجــاً ســقــوطــاً هــروبــاً شــذوذاً جــنــونــاً..
وكــيــف أكــون لــديــك؟
وأزعم أني لديها ؟