الاثنين، 3 مارس، 2014

ابحث عن امراة ترميني ما بين الشمس وبين القمر







اراني في مهب الريح اقف عاريا كالشجر
لا انا مع الريح ولا انا مع الشجر
اجوب الدنيا بحثا عن فصل ٍ يناسبني
اعيش ما بين فصل الصيف وفصل المطر
....
اسكن ما بين قصائد الحب
وقصائد الملل
ابحث عن امراة ترميني
ما بين الشمس وبين القمر
....
لا انا مقيم ولا انا في حالة سفر
ترميني الدنيا
من مكان لمكان
كريشة تائهة يدهسها البشر
اضيع بين عينيك تارة
وبين خطوط يديك تارة
اعود الى نفسي لحظة
واليك ِ لحظة
اموت الف مرة ٍ
واحيا الف مرة ٍ
ويقتلني الضجر

معشوقتي انا!!!!سيدة ُ البحــــار ومازلت انااااااااااااا فقط معشوقها !!




معشوقتي انا!!!!سيدة ُ البحــــار
ومازلت انااااااااااااا فقط معشوقها !!
....هى بنت اسكندرية والرمال البيضاء
اكتبُ الى امراة ٍ يشرقُ في وجهها النهار
وعلى خصرها تدور ُ الكواكبُ والاقمار
يعشقها الكبار والصغار
تحبها الطيور ُ والاشجار
في شعرها ينام الليلُ
وعلى جبينها يطلع الصباح ُ
وفي كفيها رائحة الامطار
....حبيبتى اسكندرانية
معشوقتي انا !! ومازلت انا معشوقها !!
يتوكأ ُ على قامتها نخيلُ العراقْ
وتتورد في وجنتيها الازهارْ
في وجهها سحرُ دمشق ْ
وفي شفتيها فستقُ بيروتْ
وفي اصابعها نهر ُ النيلْ
وفي صوتها تجري الانهارْ
....
معشوقتي انا !!!

ومازالت هى بوريدى !!
وانا اسبح بدمهــــــــــــا!!
يعشقها قلمي..
تميلُ اليها قصائدي..
يؤمنُ بها شكي ويقيني..
تستوطن ُ في تعقلي وجنوني..
معشوقتي انا!!!
عنيفةُ المزاج ِوالسلوك ِ
غريبة ُ الفكر ِوالاطوار
.....
لن اكتبَ عنها حرفاً بعد اليوم ِ
فأنا عليها من كل ِّ الشعوب ِاغارْ
.....
هي امرأةُ العصر ِ
وعاصمة ُ الثقافة والشعر ِ
ونموذج ُ الحضارةِ والفكر ِ
وجميلة ُ النساء ِ واسطورة الاقدار
....
معشوقتي انا باختصارْ
سيدة ُ الارض ِ
وسيدة ُ البحار

عنــدما تـركتني ابـكتــني حــروفها !!




عنــدما تـركتني ابـكتــني حــروفها !!

#سوزنتي

الوداع يا من احببت
ايا من احببت ُ ارحلْ عن جنوني ويقيني
فما عادَ وجودكَ او فراقكَ يعنيني
وما عادَ في عينيكَ شوقٌ يناديني
وما عادتْ في يديكَ نيرانٌ تـُــطفيني
فلكَ الدنيا وما فيها ولي النسياني
ولي الموتُ على ذكراك َ يواسيني
حطم ما اردتَ وابتعدْ واحرقْ حنيني
واذا طرقتُ بابكَ يوما اقطعْ يميني
اذهبْ بنفسكَ حيثما تشاء
وافعلْ بنفسكَ ما تشاء
غازلْ جميعَ الاناثِ
في الصباح ِ والمساءْ
واجعل قلبكَ مقبرةً لكل النساءْ
فما عاد في قلبكَ وطنٌ يأوي جبيني

وأعادت لي الدفتر وقد كتبت فيه ثلاث قصائد وعاد السؤال يتكرر



أنا وسيدة الدفتر 

وأعادت لي الدفتر
وقد كتبت فيه ثلاث قصائد
وعاد السؤال يتكرر
وهي في غموض السؤال تتباعد
ففي أعماقها جنين شاعر ٍ يولد
وفي داخلي انا شاعر يفقد
أتراني كنت بعينيك ِ موعود؟
فلا أدري كيف في حياتي فجأة ً ظهرت ِ
وكيف إسمك ِ يملئني فرحة
حين أراه نائما ً أسفل الصفحة
فيا ترى هل انا في قلبك ِ موجود
ام أني مسافر ٌ يمر بعينيك ِ
ثم إلى أحزانه يعود
أم إني مرحلة عابرة
تنتهي وينقطع حبل الشعر
الذي كان بيننا مشدود
يا من تريد ان يجري بيني وبينها حوار
بعيدا ً عن الشعر
بعيدا ً عن الشعر سيدتي
أنا رجل ٌ مفقود
بعيدا ً عن الشعر
انا رجل ٌ لا سماء له ولا أرض ولا حدود
بعيدا ً عن الشعر
انا رجل ٌ تعيس من غير حظ
فليس لي قاصد ٌ ولا مقصود
فماذا تريدين ان تعرفي عني ؟
وماذا يهمك ِ مني ؟
ماذا يهمك ِ من رجل ٍ ميت
يسير في دنيا الإحياء
فماذا تعرفين عن البرد
وعن البعد ....
وعن الشقاء.....
أنا رجل ٌ سمائي لا تعرف سوى الشتاء
والأرض ما تحت قدمي
قاحلة ٌ جرداء
وتاريخي اسود أسود ٌ مع النساء
وحياتي معتمة ٌ من غير ضياء
رجل ٌ من غير وطن
فطالما سألت نفسي أين هي أوطاني
والشمس هي الشمس سيدتي
تشرق من عينيك
كي تغيب ما بين أجفاني
هذا ليس شعرا ً ما تقرأينه مولاتي
إنما الآمي وأحزاني
أنا لضائع ُ ابحث في عينيك عن مكاني
رجل ٌ من غير زمان
رحم الله سيدتي زماني
ووجدتك انت سيدة الدفتر
وجه ٌ مشرق وبسمة ٌ لا تتكرر
وجدتك ِ عصفور ٌ صغير
ينام فوق أوراقي
وجدتك ِ سماء ٌ زرقاء
وغيوم ٌ بيضاء
تغزو آفاقي
وجدتك ِ روحا ً ينبض بها قلبي
وتتسلل الى أعماقي
وجدتك ِ عصفورا ً يهرب من عتمة الليل
لينام في أحداقي
فمن انا لديك ِ من أكون
شاعرا ً ....
عاشقا ً.....
ام مجنون....
من انا لديك ِ ؟
سألت ُ قصيدتك ِ فالتزمت الصمت
سألت الحب فخفت
سألت ُ نفسي فضحكت ُ وضحكت

لا تكتبــــي حبكِ فـــوق الــــورق بل إكتبيه فوق صدري ولو إحترق




مـا زالت تـكتبنـي حــرفــا

لا تكتبــــي حبكِ فـــوق الــــورق
بل إكتبيه فوق صدري ولو إحترق
إكتبيه بجمر شفتيكِ
بأظـــــافر يديكِ
بلـــون السماء الأزرق

قالت: يا عاشقي المجنون
لا تخف ياحبيبي لا تقــــلق
فحبك في القلب والعـيـــون
وفي عروق الدم يتدفـــــق

قــلت:. يــا حـــبيبـــة الـــروح
حبــكِ مع نبض القلــب يخفق
ودونك حيـــاتي كلها جروح
وعيون اليأس بي بعدكِ تحدق

قالت: أنا في عينيك أذوب
ياحلمي الذي لا يصــــدق
فأنــــــت اغلى مـــحبوب
وانا في بحر غرامك أغرق

قلت: وأنتي حبيبتي ومنيتي
وأنتي شمسي التي تشرق
وأنتـــي عــــمري وســـيدتي
وأنتي الربيـــع والورد والزنبق

قالت: حبيبي معك سأحقق احلامي
فقد رأيت حلمي في عينيــــك يُخلق

قلت: ومعكِ ستزهر أيامي
فبعد لقائنا ابدا ً لن نفـــترق


ألملم ما تبعثر من أوراقى ... ألملم ما تبعثر من أشعارى ....



-----------
ألملم ما تبعثر من أوراقى ...
ألملم ما تبعثر من أشعارى ....
ألملم ما تبعثر من أحلامى ....
ألملم ما تبقى من ذكرياتى ......
غير غاضب من رياح حبك حبيبتى .....
غير غاضب من عواصف غضبك وإنصافى ...
غير غاضب من ثورتك وإنفلاتى .....
جمعت حبك فى صدرى ومشوارى ....
فأنتِ قدرى وترياقى ....
أصرخى حبيبتى كما تشأين.....
أضربى بيدك حبيبتى على صدرى ....
مزقى أوراقى وأشعارى وكتبى ....
أحرقى حبيبتى ما تبقى من صبرى ....
ثورى .. وعدلى فى دستور حبك وحبى ...
سأعتصم أنا فى خلايا جسدك ....
سأستسلم لرياح غضبك ......
لن أشكوكِ الآ لنفسى .....
أنسيتى حبيبتى إنك من ضلعى ؟؟....
وإنك شهيقى وزفيرى وعمرى ؟؟؟....
؟؟....
ومنحتك قوتى وضعفى ؟؟....
ورسمتك فى ننى عينى ؟؟....
وصنعت ضفائر شعرك ؟؟...
بإصابع كفى ....
وأصبحت حروف إسمك هى نطقى ....
فلن أغضب لعواصف حبك ....
لثورتك وظلمك .....
لأنى أحببتك ....
نعم أحببتك ....