الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

شوق




شـوق 

ومن غيـابـك
تـفـوح الأرض شـوقـا لك
وتـمتـلأ السمـاء بـعبـق رائحتـك
وتـنهـال روحي مـطـرا على قلبك
وأبحث عنـك في الزوايـا
أسـأل الـذرّات عنـك
والشـوق ينقـلنـي إليـك
أفتقـدك جـدا


كـأنـك الشمس
حيـن تغيبيـن يـعـم الظـلام أرجـائـي
ويسـكن الخـوف عـروقـي 
ويـدب السكـون في قلبي 
ويشتعـل في داخلـي الشـوق لك

ليست هناك تعليقات: