السبت، 5 أكتوبر، 2013

كطيف لا يهدأ الا في عيني.




كطيف لا يهدأ الا في عيني..وجدتك تبحثى في دفء يضمك ..فأسكنتك خلايا الروح..فأي حد من دفء الكون أحاطني..لقد اشتعلت في صدري ربيعا..وأنا تلك الذي سكنت ابريق الهم طويلا...وجدتك رغما عني تقبعي في شراييني..وجدت نفسي أركب أحصنة الخوف الى المجهول..لتسافر أحلامي وأقف على شاطئ الأمل أنتظرك..وفي طول الانتظار..أتوسد ذراعي للحظات..تنشطر آهاتي..يئن شوقي..ويتراقص الكون بكلمات غير الكلمات..لتحتل أعماق أعماقي..لتمتص حبي بهدوء فتسرقه..ولا أتمرد ولا أعربد..حين تهمسني نغمة حب..وتطرحني نثرا في أعماقك..وبأنامل عشقك تنثر ي جدائل شعري....وتضيعيني بين قوافي لغتك..تنقشيني شعرا فوق جلدك..ترسميني لوحة رجل لعصر الجنون. كل هذا أنتي يا من لقبك قلبي بسلطانة زمانه..لقد نفخت في داخلي ثورة نار..لقد شتتني..وصهرتني..وجمعتني..ثم أعدتني بتعويذة عشقك.. ثم همستي لي ..أحبك....كلمة تحيي من مات عاشقا..وتبعثرت بقاياه في أعماق البحر..فدعيني أحبك بجنوني..وجنوني أن أخطفك من كل البشر..جنوني أن أكتب حبي على جدار الزمن..فيا ساكنة الروح..لا زلتي وستبقى انتي الأمس واليوم والغد..يا من لم ولن أحب غيرها بعمري..لقد حلمت بكي من قبل ميلادي..والان سأحلم بكي لبعد موتي..يا من تستلقى على وسادة احلامي كلما غفت عيني..حبك يذوب بداخلي..ويسري في عروقي دما رعاشا..يبدأ رحلة الشوق الى الشوق..يبلل أهداب عيني..فتهتف أهدابي حنينا اليها..يا من سكنتي قلب ارجل ما قرأه أحد..ما أقتحم حصنه أحد..وما شرعت أبوابه الا لكي..فأنا وانتي عاشقان يسكران دون خمر من شفاه الفجر..فيا سيدة دربي أحلامنا مفاتيح الكون... وأنتي عندي كل الكون.

ليست هناك تعليقات: