الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010







وَيلُ قَلبِي وآآآآآه تَتلوهَا آآآآآآه


هَأَنا أَنتظر هَواءُه كَي أَتنفسَه قَبلَ الإِختناقْ


أصْبَحتُ أَعيشُ عَلى عَتبَات صَباحٌ غَائِمٌ


اَبتَهلُ تِلاوةٌ أُخرى لَكَ يَاسراجِي


قَد تُنقِذُنِي مِن جَحيمِ نَفِسي المُنَهكةُ


وعَند بَابِ غُرفَتِي أُسرجُ قَنادِيلَ لَهفِةٌ تَدلكَ ياقَدري


إِلى الطَريقِ إِن ظللتَ يَومَاً


هَل تَرى حجمُ إِحتلالكَ فِي قَلبِي


فَأَصبحَ طُغيانُكَ مِستَعداً وجَهزتَ جُنودَكَ


بِكلماتٍ تُجردُنِي مِن العَقلِ فِي لَحظاتْ


سَكبْتنِي فِي قَوالبً لَكَ حَتى أَصبحَتٌ أَشْبَهَكَ


نُورُ حَياتِي


وَوهجُ قَلِبي


أَنَا كَما عَهدتِني أَميرةٌ تَنازلتْ عَن تَاجِها لِتلبَسَ قَلبكَ المُتيمْ


وتَجعلكَ عَلى عَرشِ مَملكَتِها مُسْتَبداً على حُكمِه كَما تَشاءُ


لَقدْ سَقطتُ فِي حُبِكَ الأُسْطورِي


لاُثبتَ لِلعالم بَانْ هُناكَ جاذِبِيةُ اُِسْمَها الحُب


أَصبَحتٌ بِه عَصفورةٌ تُغَنى وتَحلقُ دَوماً


ولاتَملكُ التَحليقَ سِوى فِي رِحابِ وِوجودكَ


آآآآآه يَاروِحي ونَبضُ قَلبِي


قَد كَانتْ أُولى عَتباتِ الاُنوثَةِ على رائِحةِ مَلابِسكَ


وبَينَ أَحضانِكَ وفِي سَكرةُ رِيقكَ على شِفاي


الاَرضُ بِالخَارجِ تَدورُ ... وَتَدورُ...


وَسَاعَاتِي تَدقٌ ... حَتى أَظنُ بَانَ دَهراً قَد مَضى


هَل يَعنِي بَانكَ تَاخرتْ عَن الشِروقِ بِحياتِي مِن جَديد ؟؟


يا اَملاً أُحسهُ نَبضاً فِي قَلِبي


تَصدقْ بِوقَتُكَ وإِرحمْ عَذابــي ..


جَف القَلمْ وانتَهت الأَوراقْ


وأَنت لاتَملكُ مَطراً ولا شَمساً يُشفِيني


يَاإِلَهـــي


حَررنـــِي مِن إِحتلالِه الِروحِي


!!!!!!!!!!!!


قثارة ليل

ليست هناك تعليقات: