الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

انتي بلا شك غير كل النساء




قدمت لأشعاري نداء
ان تسعفني في وصف الحسناء
فاعتذرت اشعاري وطرحت لحروفي النداء
وحروفي لم تعي النداء
اخذتها لغتي وقالت
(عذرا تحتاج لها لغة غير اللغة)
وخطاب استثناء
!
اخذت القلم لأكتب الأستجداء
فصاح القلم 
ويل لي ان طاوعتك في هذا الغباء !
كيف تختزل من اختزلت كل النساء
وضمنت في عينيها لون البحر والسماء
من لأجلها أخترع البكاء
وفي قدها حبات الهوى ميساء
؟
وهربت من يدي ورقة بيضاء
.
.
فيا أنتي
.
.
انتي بلا شك غير كل النساء
فسامحيني
أخشى ان وصفتك
ولم احسن 
ان تبتلعني الأرض غضبا 
أو ان تسقطني كسفا السماء
وأخشى ان وصفتك 
وأحسنت 
ان تهجوني كل النساء
.
.
حرت والله 
في هذي الحسناء

ليست هناك تعليقات: