الخميس، 14 مارس، 2013

بات النظر في عينيه انتحار لها,



بات النظر في عينيه انتحار لها, ايقنت ان وجودها ما عاد 

قائم في هذا البحر الشاسع ,و انه غارق بعيدا في ارض غير 

ارضها, يبتسم للفضاء ايقنت ان الحلم ما عاد يشملها,و انها 

اضحت مجرد ضبف ثقيل في ثنائية لا تعنيها ,تقاوم هذا 

الخذلان بشبه كبرياء تريد ان تضرب عرض الحائط كل ما تراه 

,تريد ان تصدق انها انثاه الوحيدة, و ان هذا الشرود ليس الا 

نزوة من رجل شرقي اغرته رجولته فنظر من الشباك 

يسترق النظر ليس الا ,تريد ان تصدق انها تلك الانثى التي 

غزت قلبه و جعلته يكتب الشعر و تنثر الورد في دروبها, و 

انها تلك الانثى التي فكت طلاسم نفسه المظلمة و 

اخرجتها الي النور ,و لكن اي كبرياء و اي غرور امام هذه 

النظرات الشاردة المسمومة ,,,,!!! اي غرور امام سهام ت

صيب القلب منها و تجعلها قتيلة في لحظات ,,,!!

ليست هناك تعليقات: