الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

هي تعلم علم اليقين بأنّه عاجزٌ عن نسيانها




هي تعلم علم اليقين بأنّه عاجزٌ عن نسيانها
، وبأنّه يقترف إثم الماء باستحضار طيفها كلّ ليلة في غيابها،
 وبأنّه صادق الندم إلى حدّ التظلل به وعبثاً
 يحاول جمع وحدته بكرهها وراحة باله على وسادة واحدة.
. هي لن تنساه ولن تكرهه ولن تعيش حالة فصام بين شوقها له ورفضها لوجوده..
 هي و بكلّ بساطة تعتّق حنينها وتصلي لسكينة روحيهما معاً،
 وقد فتحت نوافذ قلبها للحبّ، وأسقطت من بريد عمرها المقبل عنوانه......

ليست هناك تعليقات: