الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

ظلمني الزمان وباعوني


ظلمني الزمان وباعوني
أهلي لمن دفع اكثر
ياحبيبي كيف تنكر حبي
وتحاسبني على ماض
ليس لي فيه مغنم
أمضيت أيامي في أحضان
غيرك ولكن الفؤاد يتوق
اليك ويتألم
لم أهنأ يوما بفراقك
فلا تظلمني وتمهل
لن تحبك هي كما
أحببتك
ولن تمنحك من الحب
ماتحلم
فاغفر لي زلتي وأعدني
الى موطني
فغير رضاك لاأبغي
ولا أتأمل

ليست هناك تعليقات: