الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

حروف متناثره بالغضب

يسألكِ عني الغير
فتقولي هو لي الأجير
لماذا يا نبض الطير؟!
لماذا يا ورد العبير؟!
اذنبي اني بنسلكم غريب النظير
ام اني فتحت قلبي لكم كالغدير
أم اني كشفت لكم بجرحي الضرير
مهما كان ذنبي
ألم تنظرون لحروفٍ كانت بقسم الله القدير
الم ترون عهداً باخوتكم كتبته بورقٍ من الحرير

فقد نقلو لي ما كتبتم بسركم للغير
ولن أؤذيكم بحروفي ياورد الطير
اكتفي بغصة دمعه لن تذل السيف النذير
سابقيها كاويه بقلبٍ قد ذاق أصعب من علقم المرير
واترك مرتعكم ضاحكاً ونادماً وجريحاً بلقياكم الأخير
ربي اكرمنا بالنوايا فأنت علام الغيوب بما في الصدور
روحيـن وقلـب
بطعم عسـل ورطـب
هيا وردتي برضى وغصب
ترى ما عاش من هو يدمعك تعب
واعذريني إن قسيت عليكِ بحرف وعتب
قلبـي كان قبلكم بركان ينزف بحمم وغضـب
ويوم سمعت لحنك يا زين قلمي جــاكي وطـلـب
وحنانك يا صاحبتي نادى بأجمل تحيــة هلا ورحب
وبليلة سفري كان خاطري وحيد يهذي بظلام ورعـــب
صرخت بقلبي من هو يطفي همي بلحظة ضعف وعـجب
وسبحااااان من أجاب الدعـاء وبطيفكم أرســل بقربي وجلـب
دفاكي غطاني من فوق لتحت وحنانك جاني من شـرق وغــرب
ترى محبتنا ما هي هوى وغزل ولا عشق عاشوه فرنجـه وعــرب
محبتنا روحين خلقها رب البشر ما يحصرها علم ولا غيـــم وسحــب
فيا من تسلل بين الروحين بالجسد تراك شيطان وآخرتك نـار ولـــــهب
إن كنـت رجلاً من صلب الرجال اظـهر بوجـهك ولا تختفي بجبـن ونصب
ويا صاحبـة الـروح سيفكي ما ينحني بوجـه الردي أبــد بأي ظــرف وسبــب
وحزنك يا ورد بروحي جمر ماينطفي لين أشوف ضحكتك بين رمــش وهـــدب
فشة خلق بالغضب


حروف متناثره بالغضب
تدخل بعد قولة الهلا والرحب
وتقول بلا حروف الجر والنصب
إن ناداك الحبيب يوماً بالواهم
فاعلم انك بقلبه لاتزال قائم
أتصدق ما انا فيه الان ايها الصاحب
استذكر روحي الملهمه وقدري الصعب
وهنا اجد الفارس والفارسه بدروب العجب
أتصدق ان قلت لكم بأنني استغرب
لقلوب تعشق بالحب
واقلامها ترفع رايات الحرب
فأصبح الفارس بكبرياءه يطرب
والفارسه بغيرتها تترامى وتجذب
والأرض بينهما تبور وتجدب
فيا فارساً لا تنسى لمن تكتب
بعد أن كتبتها الفلسفه وأساطير الأدب
فهذه أأأأنثى
لا تحيا بغير الحنان ودوماً له تطلب
فمهما حاربنا فالخساره ستكون بنهاية الدرب
فإذا ماتت الفارسه ماذا سيقول عنا العرب
فارساً يرفع السلاح بوجه قلبٍ أطرى من الرطب
وإن ضاعت الفارسه بين انياب الزمان والذئب
سيقولون فارساً ترك ضلعاً قصيراً يتطاير برياح المهب
فما بالك ايها الفارس الخصب
اين حصانك تمتطيه الى مرتع الفارسه ولدفئها تقترب
خذها بين احضانك وارسيها الى مرتع الامان بالدرب
ما بالك ايها الحبيب
هذه الفارسه وذاك القمر وتحتك العشب
فعلمها كيف بهمساتك تذيب الحديد وتلبسها الذهب
أم ستبقى قلوبنا مشتاقه وامام البشر لا نكترث ونشعل الحطب


انطلقي والعبي كالطائر
وفجري احاسيس المشاعر‏
واعلني ثورة الحرف والخواطر
وكوني راية الصدق بلا‎ ‎وجه غادر‏
واسكني بلهيب قلبكِ الثائر
وادثري زمناً كان بكِ قاسي وجاير
ولا تجعلي الدمع يكوي قلبك النادر
واحضني نبضكِ بين لهيبِ عشقِكِ وليلكِ الساحر
والعبي بين ازهاركِ وانهاركِ ملاكاً وسأبقى لجنونكِ ‏زائر
ولا تكوني كمن مات قلبه وعانى ما مضى من وقت ‏غابر
تراني للشوق دوم افرح واثور يوم العشق يغرق بموج ‏هادر
فقد حكم القدر أن اعيش بانفاس العاشقين دون قربهم ‏وانا صابر

 

هناك تعليق واحد:

حنين الروح ( الكاتبة حنين الهواري ) يقول...

مدونة جميلة و حرف راقي ..........راقني حضوري ها هنا فاتمنى ان يروقك
احترامي