الخميس، 25 أغسطس، 2011

فشة خلق برعد وبروق ...وبفنجان القهوه مزاجها يروق

فشة خلق برعد وبروق ...وبفنجان القهوه مزاجها يروق
صحيحٌ اننا نعيش بالحياه للتعلم
ولكن الاصح كيف وماذا نتعلم
فكم عقولاً رمت بظنها اجساداً تتألم
وكم عقولاً انارت عيوناً فكانت بالحياه تتأقلم
لذا أهدئي ولا تستنفري بفكرٍ اراه بكِ يتلملم
واتمنى أن لا تذكرينا بسؤ الظن فكنا بغيبكم مقلم
فقد وصلنا ما قلتموه عنا قدحاً بينما كنا لكم مدحاً يتكلم

فقلبي رطب ...ولكن لحمي مرٌّ مع قوة عصب




فشة خلق بذاكرة إحدى الايام....فيها عشق السيف والإلهام

بليله ماطره جابت روحي بطيفكِ فأيقظني هواكِ
فاغراني الشوق للقياكِ...كي اتنعم بين بسمتكِ وفي عيناكِ
احمل أنفاسي المتلهفة لتطوف بشفتاك...أترنح أتساقط أتهاوى فيك فأتلاشى بلمسة من يداكِ
حتى ظلي يحتضن ظلك فاترك آهاااتي تتصارع مع أهاااتكِ
فيذوب كلامي بصمتي وينطق صمتي فتسمع صدى ٌقبلتي تتمهل بين ثنياك
فتشكوا شفاهك لقلبي حرارة لهيب شوق جشع ما اكتفى برشفه فيجيبها قلبي انه قتيل هواكِ

فلا حرمت أبداً من طيب عطر أنفاسك ولا توقف بدمي عشقك ولا تركت أحضاني أغصان عودك وثمار أشجارك

فعشقك ممتزج بي كامتزاج الروح بالجسد وان خرجت روحي من جسدي فلا يخرج من قلبي عشقاً لقربك ورؤياك

فانعم بحب انت تاج له فما اجمل ان تكون للحب عنوان فيه عشقك فضاح بلا حرج تتراقص سطوره بحروف دلال نظراتكِ
فذاك السيف رغم ألمه تهتز أركانه لمرور طيفك بخياله فلا الخيال يسكن زلزال الهوى بقلبي ولم ترى العين ويعشق القلب أبداً سواك
محبوبتي عشقنا يصعب على الصغار فهمه ولو عرفوا ما ينبض السيف لكي هنا لم ولن يبقى على هذه الأرض محبوبا يقدر على عشق محبوبته من الفجر حتى الإمساكِ


من ذاكرة حروف السيف لإلهام


فكرت كثيراً
بمن جرحتني ظناً
ولم أكن بكِ علماً
اهكذا الكتابُ خُلقاً
فكرت بالاعماقِ جاهداً
ولم أجد تفسيراً
فراودتنا الظنون شكاً
فصمتنا بما رميتنا سهاماً
وعدتنا وقلنا بما جرى سؤالاً
لعلكِ تضعين بما يدور جواباً
اهكذا تقابلين الحسنه سيئتاً!!
أم القلوب قد اجهضت ما بها طيباً!!
اشتقنا لك ايها الاسير
فلاتجعل غربتك لنا نظير
وقلوبنا تدعو لك بكل خير



~*فشة خلق مشتاقه لكِ *~



أراكِ تنتظرين خلف نافذتكِ
صديقتي
إذا غاب السيفُ عنكِ
ولم يكن قربكِ
يهيمُ بنبض قلبكِ
وأذناه تلامس خفقاتكِ
وبريقه في عيناكِ
فاعلمي
أن السفر من أجبرني
**
ما زلت هنا انتظركِ
عسى قلبي ينبض بحبكِ
~*فشة خلق عابره*~


دخلتم فقرأتم وخرجتم بعدها
فعرفنا ليس لكم صبراً بأخلاقِ قلمنا
فالقلمُ هنا لا يجاري بل نكتب بنبضنا وروحنا
ولسنا بأمثالكم كوبي بيست(copy< past) فتزداد صفحاتنا
لكم منا نصيحه حرفاً ينبض بكلمه تصدق خيرٌ من مليون كمَّاً وعددا
توضيح: اقصد بفشات خلق واقعاً وخيالاً بمن كنتُ بينهم هناكَ يوماً لن انسى


 

ليست هناك تعليقات: