الأربعاء، 13 فبراير، 2013

اليوم من شفتيك سأثأر


تراتيل المسا اقتربي اقتربي اقتربي أكثر
اليوم من شفتيك سأثأر
أعلنت الحرب مولاتي
وأقسم لن أخسر
سأناضل من أجل الموج الأسمر
أقذف طيب الكرز الأحمر
وإن واجهتني أناملك
إقبلها
ودون الخمر من عينيكي أسكر
عربية أنتي
والعربية من الطهر أطهر
أما أنا شاعر مبعثر
في صحراء العمر
سقاه حبك فأزهر
هيا هيا
تقدمي أكثرفقد أمضيت العمر
على أعتاب قلبك أسهر
ما أجمل عينيكي
حين يغفو فيها المساء
تصبحين في لحظة
أميرة النساء
أقف أمامك وقفة الأطفال الأشقياء
فأنتي حبيبتي دائي والدواء
كل شيء فيكي
يصرح أنك حواء
في عينيكي
لئم الثعالب وطهر الأنبياء
لسعة شفتيك
مزيج من الثورة والحياء
طفلتي
وصفك لابدء فيه ولا انتهاء
أيا امرأة
تنطق على لسانها ملائكة السماء
أيا امرأة
أضاءت في الروح عواطفا ظلماء
كوتني بنارها
وقالت
من الكي يأتي الشفاء
أدخلتني جنتها
فكنت في الحب أول الشهداء
قبلتني فانتظرت المزيد منها
فقالت
لا نملك في الحب كل ما نشاء
يافتى كن قنوعا
فالقناعة كنز الضعفاء
ماكرة الهمسات
جريئة اللمسات
تستفزينني
وتختبئي خلف العبارات
صرحي ولو بالنظرات
كل شيء يجذبني
سمرة عينيكي
عشوائية الشامات
آه آه
لو عرفتي
كم يتعذب الليل
ليلد النجمات
آه لو عرفتي
كم يحترق النغم في شجن النايات
لعرفتي عذابي
الذي تخطى كل العذابات
في حب امرأة تمد يدها
وحبها آخر المستحيلات
أحدثك
وروحي تصلبت فيها الندائات
أحدثك
مستسلما لا ثائرا يحترف النضالات
فأي ثورة على شفتيكي
تنتهي بالانهزامات
وأي أشعار وصفت عينيك
انتحرت فيها الكلمات
سأرمي أسلحتي
أصرخ عبر المحيطات
أصرخ ملء حنجرتي
الأنوثة أم الفتوحات
لأن في عينيكي ياحبيبتي البداية
وعلى شقتيكي ياعمري النهاية

ليست هناك تعليقات: