الأحد، 29 ديسمبر، 2013

ارشق اعمدة الشعر كاساس لعمارة


اصبحت كلماتى المكبوتة تتدفق بغزارة


انه عشقك وليس عن مهارة


فلسانى يتحرك رغما عنى


ليعبر عن صدق مشاعرى بحرارة


و قلمى اشتاق لان يصف وينظم الكلمات


لاحصل على افضل عبارة

واحبالى انتشت تنغم كلماتى

وتعزف لحنا لك احلى من القيثارة

فاليوم بداية ربيع حبى

و عطر نسائمه

ملاء كل بيوت الحارة

فتحت صفحاتى

ارشق اعمدة الشعر كاساس لعمارة

ورميت خلفى صفحاتى القديمة

بما تحوى من اسى و مرارة

لم اذق للعيش لذة

الا بعشقك اميرتى

فصرت فى بحر العشق اعظم البحارة

ليست هناك تعليقات: