الاثنين، 21 أكتوبر، 2013

ربماً يوماً سأقول.. ااه من تكون.. لا أذكرها..




ربماً يوماً سأقول..
ااه من تكون.. لا أذكرها..
كم أود ذلك..
ولكن ..
نتمّنى مالانريد أن يحصل..
فلا أريد نسيانك.. 
ولا نسيان ذكرياتك وملامحك..
ولا نسيان أول مرة أخبرتني بحبّكِ لي..
ولا نسيان أول مرًة وقعت بحبّكِ..
ولا أول ماتشجعت وأخبرتكِ بحبّي لكِ..
هنيئاً ليديه اللتي تلامسك..
وعيناه اللتي تراك..
وقلبه اللذي سكنتيه..
ودموعه اللتي تمسحين..
كم هي قاسية هذه المشاعر..
كم هي حارقة هذه الدموع..
أود سعادتكِ..
سعادتكِ سعادتي يا سعادتي..
ولكن الغيرة لا غناء لها عنّي..
ليتكً لي وانا لكِ.
ليت عند رحيلك ماتت مشاعري..
ربما يوماً سأجد نفسي من جديد..
وأعيد الوقوع بالحب من جديد..
وأرى العالم بهيّاً من جديد..

ليست هناك تعليقات: