السبت، 25 يناير، 2014

أحتاجُ لامرأةٍ تكون ثلاثة الألوان ِ



أحتاجُ لامرأةٍ


تكون ثلاثة الألوان ِ


فيها المبتدا والمنتهى


أحتاجُ لامرأةٍ ملونةٍ


إذا داعبتــُــها تخْضَرُّ


تصفـَــرُّ إن فارقتـُــها


تحمــَــرُّ إن عانقتــُــها


أحتاجُها خضراءَ كالروض الربيعي


تتنفــَّــسُ الأعشابَ في فمِها


وتهدي للعصافيرِ الصغيرة ِ


فرصة أخرى لتحلمَ بالندى عذباً وأخضرْ


والغصنِ والقشِّ المُعَطــَّــرْ


أحتاجُها خضراءَ


تنبتُ في يديْها المعجزاتُ


وتورقُ الذكرى بعينيها


لتنثرها براعمَ في حياةِ العاشقينْ


أحتاجُها بيضاءَ


تشرقُ في خيالي


كالعروسِ اذا تجلــَّــتْ في فضاءِ الياسمينْ


بيضاءَ تنسجُ من نقاوتـِــها


غلالاتٍ مموجة ًوقمصانا ً وأجنحةً


وتحضنُ فكرتي وجنونَ قافيتي


ونارَ توجُّعي


أحتاجُ لامرأةٍ


تكون الشمسُ لهفةَ ثغرِها


جوريةٍ حمراءَ


تتركُ في شفاهي


في حياتي في لياليَّ الطوالِ


توهَّجَ الجمرِ الذي لا ينتهي


حمراءَ


تسرقُ من أليسارَ التميــَّــزَ


في اشتعالِ الأرجوانْ


تلتاعُ في العنقودِ تعصرُ روحَها


وتذوبُ خمراً ثم تتركني


هباءً ضائعاً في اللامكانْ ...


واللازمانْ


حمراءَ تعرفُ كلَّ أسرارِ الشـَّــفقْ


أحتاجُ لامرأةٍ سماءٍ


تنحني لتلمَّ أشلائي بخاراً ثم ترفعُني إليها


ثم تمسِكــُـني بكفٍ أزرقٍ ، غيماً


وتلقيني على وجهِ الترابِ


سنابلاً وجداولاً ،أملاً ، هدايا للصغارِ وللكبارْ


زرقاءَ


تغمرُ كوكبي بالحبِّ


تنسيه حُسَّادَ المجرةِ


وازدحاماتِ المدارْ


أحتاجُ لامرأةٍ


تذهِّبُ زيفَ أشيائي


تؤلـْـــمِسُ ليلَ ساعاتي


تلألئُ مفرداتي ، كلَّ أحلامي


تـُــمَرْجـِــنني... تـُـــفـَـيْرِزُني


وتجعلني الملوَّنَ دائماً


أمشي وأعلمُ أنني استثناءُ


أحتاجُ لامرأةٍ


وأنت هنا على قلقِ العواصفِ ترقصينْ


تتأملين قصيدتي البلهاءَ بالصمتِ الحزينْ


لا تحزني


لا تقلقي


لا تغضبي أحبيبتي


ما كان في بالي الخيالُ المستحيلُ


أو اجتراحُ المعجزات ِ


وباختصارٍ صادقٍ


أنت النساءُ جميعهن وكلُّ ألوان ِ الطبيعةِ والحياةِ

ليست هناك تعليقات: