السبت، 14 يوليو، 2012

حدد موقعك على الخريطة و أعلن عن رغباتك العميقة



أين أنت منى الآن ؟
حدد موقعك على الخريطة
و أعلن عن رغباتك العميقة
و اكتبنى قصيدتك الجديدة
و ارسمنى خط امدادك الاول
و بئر حرمانك الاوحد
عبر عنى بالحاء و الباء
و راقصنى تحت المطر بكبرياء
اجمع شتاتى من بقاع الارض
هذب شذى الوردة الناعسة
و اسكب رحيقك بين شفتيها
أخبرها بمدى حبك لوجنتيها
وصافحنى عندما تلقانى
كأنك ما سألت عنى
و لا كتبت و لا رسمت
و لا لمشاعرك استسلمت
و عاود الكر و الفر
و الغزو و الاحتلال
من الجو و البحر و البر
لعلك تستعمر مشاعرى
و تستوطن مدنى
ترفع رايات انتصارك
على أشلاء و بقايا حلمى
و لكن : يا ليت ---
أين أنت منى الآن ؟؟؟
حدد موقعك على الخريطة
التى تمزقت أوصالها
و صارت وحيدة
احذف أبيات شعرى
التى كتبتها على صدرك
و أعلنت ميلادها بين عينيك
فعاشت هى --- و بقيت ؛
و أنت فَنيت ---
و انتحرت الامانى بين يديك
و عانقتنى الآلام
و حاصرتنى الرؤى و الاوهام
فزرعتك فى شرايينى
و رويتك بدمائى
و ارتديت سوار أهديته لى
كُتب عليه : " أنت لى "
و لكن العبارة سقطت سهوا
و بقى السوار فى معصمى
لا يعنى لى شيئا ---
فلا مكان للحب على الخريطة
و لا راحة للقلب على وجه البسيطة

ليست هناك تعليقات: