الاثنين، 2 يوليو، 2012

رامتنــــــــي بـاللــوم



رمــتني باللوم
وكيف أتركها إذا ما
حاصرتها الهموم
كلما هبت رياح البعد
تنثر أشلائي تبعثرني
فوق أشواك الظنون
أخشى تلك الريح وحدي
وأنتي معي
كل ريح قاسيه
كنسمات صبح تعترين
يتسلل الخوف
بين أكفي
وفي العيون
وفي رجفة أطرافي
وفوق الجبيــن
ردي إلي روحي
وسأدفع ما تشاءين
من الحب
والشوق والشعر
وكل اللحـــون
كل النساء
كانت طوع يميني
وانتي دوماً تبقين
الآسرة لقلبي
في كل حين

ليست هناك تعليقات: