الاثنين، 2 يوليو، 2012

سئمت من كل الوجوه إلا وجهك



سئمت من كل الوجوه
إلا وجهك
ومن كل الأحاديث
إلا ان اسمع صوتك
ومني - ومن إسمي
ومن صورتي ومرآتي
من شعري ومن أوراقي
سئمت كل أشيائي
إلا من عينيك لم أسلم
أناديك يا جرحي يا أنا
يا نزف قلبي المتألم
أناديك ابدا وانت لا تسمع
ألاقيك أينما كنت
وفي اي طريق انت
فلا تدنو مني قيد الأصبع
أشق من ضلوعي إليك طريقا
وأُجري فيه من دمي نهراً
لكن لم يغني عني دماً
ودمي لديك لم يشفع
أبني اليك من الشعر بيوتاً
وقافيتك في أبياتي لا تهدأ
لا تميل ابدا لا تصدع
وأناديك وأناديك فلا تسمع
أهٍ يا حلمي المهزوم
أهٍ من حبيب ثائر
متحجر القلب ابداً لا يخضع
أهٍ والف أه
أهٍ يا زمني المحمووم
من ليل طالت ساعاته أرقاً
وقمرٌ يعاندني أبداً
وشمس دأبت لنهاري لا تسطع
لا توصني حبيبي وصياك
فقد سئمت الوصايا
وسئمت صبراً ارهقني زمناً
سئمت صبراً كاد من صبري يُقلع
 -

هناك تعليق واحد:

عبير خالد يقول...

كلنا عشاااق و لكن ..

لكل منا حكاية ..

قد تختلف البدايات ولكن ..

بين حالتين تتوحد النهـــــــاية ..

فأما بجنون العشق وتأتي السعادة ..

او بضياع العمر والجرح وتكون تلك النهاية ..

هي الأقدار .. شاءت أن تكتب علينا أما الفراق و أما السعادة ..

فعـش مع من أحببت ..

فهل يا ترى ..

سيأتي غداً وهو معك أم سيرحل وتنتهى الحكاية ..