الخميس، 4 أبريل، 2013

قد جاعلتين طيــفك في بيـتي نــازل وســاكن


قد جاعلتين طيــفك في بيـتي نــازل وســاكن
وتفــعلين ما تفــعـلين مـن المــكايد والكــمائن
وكلما دخـلت افترسني عطرك من كل الأماكن
فأصـــير ضــــ،حية ونهبا مستباح لغصنك الفاتن
يزهو الثــــــوب به فاتــح اللـون أو اللــون داكن
ورغم كـل غزواتك فأن قتيلك مازال حي وكـائن
وأكـــــــثر ما يغيظني أن ضريحي ظاهر للدائن
وأخــــــاف أنا من غبطة العاشــقين وكل عائن
يرو رأسي المكبل بالعهود على صـــدرك قاطن
أو كتفي بكتــفك مـندمج أو بالأقـــل عليه راكن
فيقول المعجـبات هذا الشــاعر عاشــق وخائن
وكأن توحدي في الحــــب شيء غريب وشائن
حبهم سلعة كرغيف العيش لكنى لست عاجن
فلا عجب أن رأيت أكثر النــساء من الخبز بدائن

ليست هناك تعليقات: