الأربعاء، 2 يناير، 2013

اســتـأ نـفي المســير ســيـد تي


استأنفي المسير سيدتي
وظللي نوافذ الصبح المطل على الغدير
وتابعي عاداتك اليومية دون ضير
اقرئي في الجريدة إعلاناتك المفضلة
تفقدي لون الأظافر
ورائحة تفوح من الطناجر
جسي لفهفةالطريق
هل خف هديرها
هل زادها الصمت هجير
قلّبي حرفين تلو حرف
وضعي لمستك السحرية
فوق النقاط
فالحرف حين تقوله الشفاه الحمر
ينضج فتنة
ويصير بدر
واسترجعي أخر دمعة قبل ولادة القبيلة
وقبل بلوغ الدهر
اخلطيها بورد الحنين
تصبح مضغة من أريج
ومن سحر
فالحزن مسحة نبيذية تعشقها الفاتنات
ويرتديها الفارون من عناد الأرض
وعناق السماء
استأنفي المسير سيدتي
وبدلي قميصك الأحمر بالأزرق باللازورد
غيري تسريحة الشعر
مرة جدليه
ومرة اطلقي عنانه يشاكس النشوة والماء
وتمشي حافية
في بيادر الليمون وقرى الياسمين
واقرئي قصائد العشاق المهزومين
وخواطر الترف المشع
بأمنيات التغزل في الأنوثة
وابتسمي بلذة
واتركي عيونك تلمع بلذة
واستأنفي المسير
ولا تأبهي
فكل امرأة أحببت
اهدتني هاء الانهزام
وتاء التنهد
وأورثتني مناعة بربرية

ليست هناك تعليقات: